السويس

تقع مدينة السويس على الطرف الجنوبي لقناة السويس، وقد كانت ميناءًا تجارياً منذ القرن السابع الميلادي. وقد جعلت تجارة التوابل وقوافل الحج إلى مكة المكرمة المدينة مزدهرة طوال العصور الوسطى. وقد أصبحت قاعدة بحرية في القرن الخامس عشر، وفي عام 1869، ومع افتتاح قناة السويس كان ذالك ضماناً لتطورها كمدينة حديثة. واليوم، تعتبر السويس واحدة من أكبر الموانئ في مصر.

وهى تقع بالقرب من تلال عتاقة الخلابة (جبل عتاقة)، تبعد حوالي 134 كيلومتر (83 ميل) عن القاهرة، و 88 كيلومتر (55 ميل) عن مدينة الإسماعيلية، وهذا يتيح للمدينة واجهة ممتازة لسيناء والبحر الأحمر. ومن المثير للإهتمام أيضاً أن تشاهد وتراقب السفن المارة عبر القناة من السويس باعتبارها زاية النظر المثالية للقناة.

محافظة السويس

تعتبر إحدى محافظات إقليم القناة وسيناء. وتقع شرق الدلتا، شمال خليج السويس وعلى المدخل الجنوبي لقناة السويس، يحدها شمالا محافظة الإسماعيلية ومحافظة شمال سيناء، يحدها جنوبا محافظة البحر الأحمر،يحدها شرقا محافظة جنوب سيناء،ويحدها غربا محافظة القاهرة ومحافظة الجيزة.

تبلغ مساحة المحافظة الكلية 9002 كم2 ويبلغ عدد سكان المحافظة التقديري 452 ألف نسمه ، وتنقسم المحافظة إداريا إلي أربعة أحياء هي السويس، الأربعين، عتاقة، وحى الجناين. حي عتاقة يستوعب المنطقة الصناعية للمحافظة، بينما يضم حي الجناين أراضي و مساحات مزروعة. حي السويس تتمركز به معظم الإدارات والمباني الحكومية وبه المناطق الحرة وميناء السويس الذي يشمل بور توفيق.

مجالات الاستثمار بالمحافظة

تتعدد مجالات وفرص الاستثمار بالمحافظة أهمها إنشاء ميناء عملاق بمنطقة العين السخنة ، بناء سفن للصيد داخل خليج السويس وخارج الخليج بالبحر الأحمر، الاستزراع السمكي ، تعليب وحفظ الأسماك استصلاح أراضي للزراعة ، إنتاج محاصيل غير تقليدية ، إقامة قرى ومنتجعات سياحية بالإضافة إلى منطقة صناعية بعتاقة على مساحة 2.2 كم2.

حيث يتوافر بالمحافظة بعض الموارد الطبيعية مثل الحجر الجيري، والدلوميت، الفحم، البترول ، كما تتميز بالعديد من الأنشطة الاقتصادية التى تضم أنشطة تكرير وتصنيع البترول، صناعة وتعبئة الأسمنت، صناعة المنسوجات، الزجاج الدوائي ،السيراميك، الأسمدة الكيماوية شحن وتفريغ البضائع ونشاط الخدمات البحرية، وصيد الأسماك، ويعتبر مشروع تنمية شمال وغرب خليج السويس من أكبر المشروعات التنموية العملاقة فى مصر .